تصريحات نارية للبرزاني بخصوص استقلال الإقليم

أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، مجدداً أن قرار الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان هو قرار شعب الإقليم بجميع مكوناته، بعدما لم تجد كل محاولات البقاء مع العراق نفعاً، مؤكداً أن الاستفتاء سيجرى في موعده المحدد وهو 25 أيلول/ سبتمبر المقبل.
وقال البارزاني، في كلمة ألقاها ممثل عنه في مهرجان كولن بألمانيا، اليوم السبت، إن “شعبنا يواجه اليوم مرحلة حساسة جداً، والاستفتاء سيجرى في 25 أيلول المقبل، وهو قرار شعب كردستان بجميع مكوناته القومية والدينية، وهو ليس هدف بحد ذاته، بل وسيلة للوصول إلى هدف أكبر وهو الاستقلال”.
وتابع البارزاني: “شعبنا اختار البقاء مع الدولة العراقية بشرط الشراكة، وبعد قرن كان نصيبه منها هو الأنفال (حرب الأنفال التي شنتها القوات العراقية على مناطق كردية في عهد الرئيس الأسبق صدام حسين)، والإبادة والقصف بالكيماوي”.
واستطرد قائلاً “جميع محاولاتنا للبقاء مع العراق لم تجد نفعاً، فقد سُلبت منا الحقوق التي منحها الله للإنسان من حياة وحرية”.
وأكد البارزاني: “شعب كردستان لا يقبل بالتبعية والإقصاء، وأصبح حالياً أمام خيارين إما البقاء في دولة طالما سعت إلى محوه، أو أن يخطو باتجاه الاستقلال”.
وأوضح “كردستان بذلت كل إمكانياتها لتأسيس عراق فيدرالي جديد وديمقراطي على أساس الشراكة والتوافق، لكنها كانت بدون جدوى”.
وأردف “تم انتهاك الاتفاقيات وخرق الدستور حتى وصل الأمر إلى حد قطع بغداد لقمة العيش عن أهالي كردستان”.
وأضاف “ما نطالب به أمر طبيعي وقانوني بالحصول على حقوقنا عبر الطرق السلمية بعيداً عن العنف، فشعب كردستان يريد أن تكون له أفضل العلاقات مع بغداد ودول الجوار بالمنطقة”.
وشدد البارزاني على أن شعب كردستان بحاجة إلى الاستقلال ليتمكن من حماية نفسه والعيش بسلام، قائلاً “المضي قدماً في طريق الاستقلال هو الضماد الوحيد لجروحنا والضامن لعدم تكرار المآسي”.
ويشار، أن أحزاب كردستانية أعلنت في اجتماع عقد في 7 حزيران/يونيو 2017، برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، تحديد يوم 25 أيلول المقبل لإجراء استفتاء شعبي حول الاستقلال، لكن لقي القرار رفض عدد من الدول، أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وبريطانيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort