تصريحات استفزازية.. وزير دفاع النظام التركي يهدد باستهداف الجيش الليبي

في الوقت الذي تحاول فيه الأممُ المتحدة الدَفْعَ باتجاه حلٍّ سياسي للأزمة في ليبيا ووضعِ حدٍّ للصراع الدائر هناك منذ قرابة عقدٍ من الزمن، يستمر النظامُ التركي في محاولات وضعِ العصي في عجلات الحل ويدفع باتجاه مزيد من التصعيد وتوتير الأجواء.

وزيرُ دفاع النظام التركي خلوصي آكار وفي تصريحات استفزازية، هدَّد الجيشَ الوطني الليبي، بأنه سيكون هدفاً للجيش التركي في حال أقدمَ على شن أيَّةِ هجمات ضدَّ القوات التركية الموجودة في ليبيا.

وكان وزيرُ دفاع النظام التركي وصلَ السبت، إلى العاصمة الليبية طرابلس، في زيارة قال مراقبون إنها تهدف إلى تعزيز الوجود الجوي لجيش النظام التركي على الأراضي الليبية، والاطلاع على جاهزية قاعدة الوطية الجوية غربي ليبيا، لاستقبال طائرات حربية تركية من نوع إف – أربعة.

خطوةٌ اعتبرها المراقبون، تُنذِرُ بتفجر الأوضاع عسكرياً في ليبيا، وتُظهِرُ بشكل لا يَدَعُ مجالاً للشكل، أن النظام التركي يضرِبُ عَرضَ الحائط بما تمَّ التوصل إليه من قرارات خلال مباحثات الأطراف الليبية في تشرين الأول الماضي، لا سيما القرارَ القاضي بخروج القوات الأجنبية كافة من البلاد.

المحجوب يتوعد بالرد على أي هجوم تركي يستهدف الهلال النفطي

في السياق، قال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي خالد المحجوب، إنّ الجيش الليبي لن يرضى باستمرار الاستعمار التركي لبلاده، وسيردّ على أيِّ هجومٍ يستهدف مِنطقة الهلال النفطي.

واعتبر المحجوب أنّ مواصلة إرسالِ الإمدادات التركية نحو ليبيا والحشودَ العسكرية على خطوط التماس في منطقة سرت والجفرة، وزيادةَ سيطرة القوات التركية على المِنطقة الغربية أصبح أمراً لا يُطاق، مؤكداً في الوقت نفسه، التزامَ الجيش الوطني باتفاق وقف إطلاق النار.

قد يعجبك ايضا