تصاعد المخاوف من حدوث مواجهة بين واشنطن وطهران

المخاوف من مواجهة بين الولايات المتحدة وإيران تتصاعد، منذ الهجوم على ناقلتي نفط قرب مضيق هرمز الاستراتيجي والذي ألقت واشنطن باللوم فيه على طهران.

الرئيس الإيراني حسن روحاني قال إن الجهود الأمريكية لعزل إيران لم تنجح، مشيراً أن إيران لا تسعى وراء الصراع ولن تشن حرباً على أي دولة.

طهران تتجاوز حد التخصيب ومخاوف من أزمة دبلوماسية

إيران قالت إنها ستتجاوز قريباً الحد الأقصى لكمية اليورانيوم المخصب المتاح لها تخزينها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي يهدف إلى تقليص قدراتها النووية.

تجاوزٌ من شأنه أن يثير أزمة دبلوماسية تجبر الموقعين الآخرين على الاتفاق ومنهم الصين وروسيا وقوى أوروبية على مواجهة طهران.

وبالفعل، أثار هذا الخلاف مخاوف الصين، إذ دعت العالم لتوخي الحذر من فتح ما اعتبرتها أبواب الجحيم في منطقة الشرق الأوسط، ونددت أيضاً بالضغوط الأمريكية داعيةً إياها لعدم الانسحاب من الاتفاق النووي.

من جهتها، دعت روسيا جميع الأطراف لممارسة ضبط النفس. فيما قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني، إن الاتحاد لن يرد على أي انتهاك للاتفاق النووي إلا إذا حددت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذلك رسمياً.

أمريكا تعلن نشر ألف جندي إضافي في الشرق الأوسط

الولايات المتحدة أعلنت أنها ستقوم بنشر أكثر من ألف جنديٍّ أميركي إضافي في الشرق الأوسط رداً على ما وصفته بالتهديد الإيراني في المنطقة.

باتريك شاناهان القائمُ بأعمال وزير الدفاع الأميركي قال في بيان، إن الهجماتِ الإيرانية الأخيرة تؤكد مصداقيةَ المعلومات الاستخباراتية بشأن السلوك العدائي من قبل القواتِ الإيرانية ووكلائِها في المنطقة.

قد يعجبك ايضا