تشرين يتوج بطلاً للدوري السوري للمرة الثالثة في تاريخه

صعد تشرين لمنصة التتويج من جديد ليحرز لقب الدوري السوري الممتاز بكرة القدم بعد فوزه على نادي الكرامة بهدف دون رد في الجولة السادسة والعشرين والأخيرة من المسابقة، بعد مباراة دخلها البحارة وعينهم على الفوز لكنهم انتظروا حتى غاية الدقيقة الثامنة والثلاثين عندما نجح محمد مرمور في هز شباك الكرامة، فيما لم تنجح محاولات صاحب الدار في تعديل النتيجة التي انتهت بهدف لصالح تشرين الذي رفع رصيده إلى 59 نقطة بفارق 3 نقاط عن أقرب منافسيه ليتوج بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه بعد لقبي عامي 1982و 1997.
وفي قمة اللاذقية، والتي جمعت بين حطين والوثبة، خرج الفريقان أحباباً بعدما سجل كل منهما هدفاً في مرمى الآخر، الحوت بدأ التسجيل قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق عبر مهاجمه مارديك ماردكيان، وأدرك الزوار التعادل عند الدقيقة السادسة والثمانين عن طريق برهان صهيوني، وبالتعادل أصبح رصيد الوثبة 56 نقطة في المركز الثاني، بينما رفع حطين غلته إلى 53 نقطة بالمركز الثالث.
وفي جبلة نجح فريقها بتجنب الهبوط للدرجة الأولى، بعد فوزه المهم على جاره الساحل بهدف مقابل لا شيء سجله محمد عوض عند الدقيقة الـ 35 ليرفع رصيده إلى 22 نقطة بالمركز الثاني عشر بينما بقي الساحل في المركز الحادي عشر بنفس الرصيد من النقاط.
وفي حماة تعرض نواعيرها لهزيمة قاسية أمام ضيفه الوحدة الدمشقي، وبأربعة أهداف دون مقابل سجلها كل من مؤيد الخولي ومحمد رستم وعبد الرحمن بركات ومؤيد عجان على التوالي، ليتجمد رصيد النواعير عند 19 نقطة لم تسعفه للبقاء تحت أضواء الدرجة الممتازة بحلوله في المركز الثالث عشر ما قبل الأخير، فيما ارتفع رصيد الوحدة إلى 44 نقطة بالمركز الخامس.
وفي باقي النتائج، تغلب الجيش على الفتوة بستة أهداف مقابل هدف، والشرطة على الطليعة بهدفين لهدف، والاتحاد على الجزيرة قانونياً بثلاثة أهداف لتغيب الأخير عن المباراة.

قد يعجبك ايضا