تشابه أعراض سرطان الرئة وكورونا تسببت بفقدان البعض لحياتهم

كشفت دراسة أجراها تحالف سرطان الرئة في بريطانيا، أن واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص مصابين بسرطان الرئة توفي منذ بداية انتشار فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

وأضافت الدراسة أن 75 في المئة من مرضى سرطان الرئة في المملكة لم يتمكنوا من زيارة الطبيب خلال فترة الإغلاق المفروضة بسبب فيروس كورونا، الأمر الذي انعكس سلباً على مسارعلاجهم، وأدى إلى فقدان البعض لحياتهم.

وأوضحت الدراسة تشابه أعراض سرطان الرئة مع أعراض فيروس كورونا وعلى وجه الخصوص السعال، جعل المرضى يتلقون علاج كورونا ويفقدون فرصة تشخيص إصابتهم المبكرة بالسرطان.

ويعد مرض سرطان الرئة ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً في المملكة المتحدة، حيث يتوفى أكثر من 35 ألف شخص كل عام جراء هذا المرض.

قد يعجبك ايضا