تزايد ضحايا “الشاورما المسمومة” في الأردن

تجددت أزمة التسمم الغذائي في الأردن، الأحد، بعد أن استقبل مستشفى الأمير حسين، 30 شخصاً يعانون من أعراض التسمم جراء تناول وجبات الشاورما، وهم من فئات عمرية مختلفة.

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، في بيان، نشرته وكالة الأنباء الرسمية ”بترا“، الأحد، تشكيل خلية أزمة تضم عددا من المسؤولين الحكوميين، بالإضافة إلى المدعي العام، لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية ومحاسبة المقصرين والمتسببين في حالة التسمم الغذائي.

جاء ذلك بعد أيام من تسجيل حوالي 850 حالة تسمم غذائي، بينهم حالتا وفاة، بسبب تناول وجبة “شاورما” من أحد مطاعم الوجبات السريعة في منطقة مخيم البقعة الواقعة في نطاق محافظة البلقاء، إلى الشمال الغربي من العاصمة عمّان.

وعن سر تزايد عدد ضحايا التسمم، كشف الوزير الأردني، أنه تم ضبط 5 أطنان من اللحوم منتهية الصلاحية بالإضافة إلى نصف طن من البطاطا في المنشأة التابعة لمركز التوريد، الأمر الذي تسبب باتساع المنطقة الجغرافية لحالات التسمم.

وكانت السلطت الصحية في الأردن، سجلت وفاة شخصين وإصابة 850 آخرين في حادث تسمم جماعي في مخيم البقعة، قبل أيام، في حين لا تزال 57 حالة تتلقى العلاج في مستشفيات محافظة البلقاء جراء تلك الحادثة.

يشار إلى أن وزارة الصحة الأردنية، كشفت في وقت سابق، أن حادثة التسمم الجماعي في البقعة، الثلاثاء، كانت جراء وجود تلوث جرثومي في اللحوم والدجاج بجرثومتي انتيركوكس فيكالس وكامبيلوباكتر، بحسب الفحوص المخبرية.

قد يعجبك ايضا