تركيا مظاهرات لليوم الثاني في تركيا تنديداً بعزل رؤساء بلديات

المظاهرات التي خرجت لليوم الثاني على التوالي في عدد من المدن بتركيا تنديداً بعزل السلطات لثلاثة رؤساء بلديات من حزب الشعوب الديمقراطي لم تلق آذاناً صاغية من النظام الحاكم.

المتظاهرون تجمعوا قرب بلدية دياربكر وبدأوا اعتصاماً قبل أن تتدخل الشرطة لفض الاحتجاج فيما بقي مقر البلدية مغلقاً بحواجز حديدية.

قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين مما أدى إلى جرح عددٍ منهم، كما تم اعتقال عدداً آخر.

وفي ماردين ورغم محاولات الشرطة بمنع التجمع، إلا إن المئات من أبناء المدينة انضموا إلى الاعتصام أمام مبنى البلدية للتعبير عن رفضهم لاغتصاب إرادتهم، وتم قراءة بيان أمام التجمّع.

البيان أكد إن قرار الاستيلاء على البلديّات هو عمل عدائيّ واضح، وانقلاب سياسيّ على إرادة الشعب، مطالباً الجميع بالخروج عن صمتهم والتظاهر ضدّ هذه الإجراءات القمعيّة.

وعزلت السلطات التركية الاثنين ثلاثة رؤساء بلديات من حزب الشعوب الديمقراطية في مدن كردية رئيسية، وعينت مكانهم مسئولين حكوميين، في خطوة فسرها بعض المحللين بانها انتقام من قبل الحزب الحاكم لخسارته في الانتخابات البلدية الأخيرة.