تركيا: مئتا سجن إضافي لاستيعاب الأعداد الكبيرة للمعتقلين

غصّت السجون التركية بالمعتقلين، ولم تعد قادرة على استيعاب الأعداد الكبيرة منهم، التي تزايدت بوتيرة ملحوظة منذ محاولة الانقلاب المزعوم في يوليو 2016، فآلاف السجناء يضطرون إلى افتراش الأرض لأنهم لا يجدون لهم مكاناً في سجون بلادهم.

إذاً إنها أزمة سجون في دولة أردوغان.. لكن وبدلاً من السعي إلى حلّها عبر التخفيف من الاعتقالات العشوائية، والإفراج عن الآلاف الذين اعتقلوا دون أي ذنب ارتكبوه سوى أنهم عبروا عن رأيهم، تمضي السلطة الحاكمة في بناء سجون جديدة لتسع الأعداد الكبيرة الحالية، وتكون جاهزة لاستقبال آخرين جدد لا شكّ ستحصدهم آلة القمع، فقطار الاعتقالات في تركيا سائر دون توقف.

قرار زيادة السجون أعلنت عنه المديرية العامة للسجون ومراكز الاحتجاز بناء على مذكرة استفهامية تقدم بها نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، وتساءل خلالها عن عدد مشاريع السجون التي تمّ الشروع في بنائها خلال السنوات الخمس الأخيرة والسجون التي سيتم إنشاؤها حديثاً.

وحسب ما أعلنت عنه المديرية فإنه تم التخطيط لبناء 193 سجناً جديداً خلال 5 سنوات، ليُصبح إجمالي عدد السجون في تركيا 582 سجناً، وذلك بهدف مواجهة الزيادة في عدد السجناء.

السجون في تركيا باتت كابوساً يطارد المعارضين لسياسات أردوغان وحزبه، وترتكب فيها شتى أنواع الانتهاكات من تعذيب وعزل وتجريد من الملابس وغيرها من الإجراءات التعسفية وفقاً لما تؤكده تقارير المنظمات الحقوقية والإنسانية التركية والدولية.

ورغم الانتقادات الأممية والأوروبية تستمر الانتهاكات داخل السجون التركية، وتتصاعد حملة قمع الحريات وملاحقة المعارضين. ومع اعتقال السلطات أكثر من سبعين ألف معتقل منذ محاولة الانقلاب المزعوم، فإن هناك عمليات دهم واعتقال جديدة تنفذ كل أسبوع تقريباً وتشمل مختلف قطاعات وشرائح المجتمع وفي سائر أنحاء البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort