تركيا…لافتات طُرقية تطالب اللاجئين السوريين بالعودة إلى بلادهم

بعد استغلالهم كورقة ضغطٍ لابتزاز الاتحاد الأوروبي وجني مليارات الدولارات، والمتاجرة بقضيتهم لتحقيق مكاسبَ سياسيةٍ وخدمة للمشاريع الاستعمارية للنظام التركي، بدأ الأخير محاولة التخلص من اللاجئين السوريين بعد أن حولهم إلى كرتٍ محروق.

لوحاتٌ طرقية وضعتها بلدية مدينة بولو التركية في شارع عام تطالب اللاجئين السوريين بالرحيل والعودة إلى بلادهم، لاقت ردودَ فعلٍ على وسائلِ التواصل الاجتماعي داخلَ تركيا وخارجها.

ردودٌ جاءت متباينة منها المؤيدة ومنها المعارضة، حيث تداول نشطاء على وسائل التواصل الخبرَ على أنه مثيرٌ للاشمئزاز، ولا يراعي مشاعر الأطفال السوريين اللاجئين في تركيا، فيما ذهب بعضهم الآخر إلى أن بعض اللاجئين يأتون للاستثمار وليس فقط للجوء هرباً من الحرب في بلدهم.

لاجئون سوريون داخل تركيا وخارجها، نشروا تغريداتٍ ساخرة من النظام التركي، متَّهمين إياه بالسماح بسيطرة قوات الحكومة السورية على محافظة حلب، ومن ثم محاولة السيطرة عليها وإعادة توطين اللاجئين فيها، معتبرين أن السوريين تحولوا إلى ورقة ضغط تستعملها المعارضة ضد رئيس النظام رجب أردوغان مع اقتراب الانتخابات في البلاد من جهة، ومادة للمتاجرة من قبل النظام التركي من جهة أخرى.

يذكر، أن رئيس النظام التركي، رجب أردوغان، كان قد أعلن مطلع أيار/ مايو الجاري، عن خطة لترحيل مليون لاجئ سوري إلى بلدهم لتوطينهم بمستوطنات في المدن المحتلة بالشمال السوري.

وكانت دفعة مؤلفة من مئة عائلة من اللاجئين السوريين المرحلين من تركيا، قد دخلت إلى مدينة تل أبيض المحتلة، تم توزيعهم في منازل المهجرين من سكان المدينة الأصليين، التي كانوا قد نزحوا منها إبان احتلالها عام ألفين وتسعة عشر، تمهيداً لتوطينهم في المستوطنات لاحقاً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort