تركيا.. حملة المقاطعة السعودية توجه ضربة للقطاع العقاري في تركيا

أعلنت مجموعة واسعة من المؤسسات والشركات السعودية العاملة في القطاعات التجارية والصناعية المختلفة انضمامها إلى حملة مقاطعة المنتجات التركية في أكبر استجابة من نوعها للحملة.

وتزامناً مع تراجع في العلاقات الاقتصادية والتجارية، تراجعت أعداد السعوديين المقبلين على شراء الوحدات السكنية والعقارات في تركيا.

وكشفت تقارير تركية عن تراجع أعداد المواطنين السعوديين المشترين للعقارات في البلاد بنحو 75%، متأثرة بقرار المقاطعة السعودية، وأزمة وباء كورونا. فيما اشتكى رجال الأعمال من تضيقات تشهدها الصادرات التركية في المعابر الحدودية.

الجدير بالذكر أن عدد المواطنين السعوديين المشترين لعقارات في تركيا بلغ 214 مواطناً في شهر سبتمبر/ أيلول 2019، بينما تراجع العدد في الشهر نفسه من العام الجاري إلى 52 مواطنًا فقط.

قد يعجبك ايضا