تركيا.. حملة اعتقالات تطال أعضاء في حزب الشعوب الديمقراطي

تواصِلُ سلطاتُ النظام التركي ممارسةَ سياسةِ كمِّ الأفواه بحقِّ معارضيها، إذ أعلنتْ وزارةُ داخلية النظام اعتقالَها سبعمئة وثمانية عشر شخصاً، بينهم قياديون في حزب الشعوب الديمقراطي المعارض.

ويُعَدُّ حزبُ الشعوب الديمقراطي من أبرز الأحزاب المعارضة لرئيس النظام التركي رجب أردوغان، وهو ثاني أكبر مجموعةٍ معارضةٍ في البرلمان التركي.

وأكَّدتْ داخليَّةُ النظام التركي في بيانٍ لها أنَّها صادرتْ عددًا كبيراً من الوثائق والموادِّ الرقمية الخاصة أثناءَ المداهمات التي شملتْ أربعينَ مدينةً في عموم تركيا.

النظام يواصل سياساته القمعية ويحكم بالسجن على 4 صحفيين

وفي إطارِ سياساته القمعيةِ بحقِّ معارضيه قضتْ محكمةٌ تابعةٌ للنظام التركي بالسجن على أربعة صحفيين من العاملين في صحيفة أوزغور غونديم التي أغلقتْ بُعيدَ فرضِ حالة الطوارئ، عَقِبَ انقلابِ 2016 المزعوم.

المحامي أوزجان كيليج أشارَ إلى أنَّ رئيسةَ التحرير أران كاسكين، ومديرَ الشؤون التحريرية إنان كيزيل كايا، وصاحبَ الامتياز، كمال سانجيلي، حُوكِمُوا بالسجنِ ستَّ سنواتٍ وثلاثة أشهر، فيما حُكِمَ على مدير التحرير زانا بيليركايا بالسجن لمدة عامين وشهر، بذريعةِ الترويج للإرهاب.

وأكَّد كيليج أن العدوانَ الأخير للنظام التركي على إقليم كردستان والفشلَ الذي مُنِيَ به كان له تأثيرٌ على نتائج المحاكمة، مضيفاً أنه سيستأنفُ الحكمَ لاعتقاده بأنه حُكمٌ سياسيٌّ وقاسٍ جداً.

قد يعجبك ايضا