تركيا: حليف سابق لأردوغان يستقيل من حزب العدالة والتنمية الحاكم

ما كان يُشاع عن تخطيط في الخفاء يقوم به رفقاء درب رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، للوقوف في وجهه ووضع حدّ لتفرده بالسلطة، بدأت تظهر بوادره الأولى بإعلان، علي باباجان، العضو البارز في حزب أردوغان استقالته من الحزب.

نائب رئيس وزراء تركيا السابق علي باباجان، قال إنه استقال من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه أردوغان بسبب “خلافات عميقة” حول توجه الحزب، مضيفاً بأن تركيا تحتاج إلى رؤية جديدة لمستقبلها.

وتأتي هذه الاستقالة التي تمثّل ضربة قوية لأردوغان بعد أقل من شهر على هزيمة الحزب الحاكم انتخابات بلدية اسطنبول المعادة، والتي شجّعت المنتقدين داخل الحزب الحاكم بعد أن ظلوا لفترة طويلة يلمّحون إلى خطط لتشكيل حزب جديد.

ومع تنامي مشاعر الاستياء من سياسات أردوغان الاستبدادية، ازداد الحديث عن رغبة قادة سابقين بالحزب في الإعلان عن حزب جديد منافس يخرج من رحم العدالة والتنمية.

وبعد خطوة باباجان تتجّه الأنظار الآن إلى ما إذا كانت هذه الاستقالة ستتبعها استقالة قيادات سابقة أخرى في الحزب، كالرئيس التركي السابق عبد الله غول ورئيس الوزراء السابق أحمد داوود أوغلو.

ويرى مراقبون أن تشكيل هؤلاء القادة لحزب جديد سيكون ضربة قاصمة لحزب أردوغان، لاعتقادهم بأنهم سيتمكنون بسهولة من استمالة قاعدته الانتخابية وحاضنته الاجتماعية والشعبية، ودفعها للانقلاب عليه، لا سيما مع تزايد مشاعر النقمة والاستياء من حكم أردوغان، وفشله في تحسين الأوضاع الاقتصادية أو تهدئة المخاوف من الانحدار إلى كارثة أكبر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort