تركيا.. حراك سياسي يقوده “الشعوب الديمقراطي” لإجراء انتخابات مبكرة

مع تفاقمِ الأزمة المالية وانهيار العملة التركية، صعّدتِ المعارضةُ من حراكها السياسي، بهدفِ توحيد مواقفها بشأن ضرورة إجراء الانتخابات المبكرة في تركيا.

في هذا الإطار، أجرى الرئيسان المشتركان لحزب الشعوب الديمقراطي، بروين بولدان ومدحت سنجار، زيارةً لرئيسِ حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو كجزءٍ من زيارتهما لأحزاب المعارضة من أجل دعم اقتراحِ انتخاباتٍ برلمانية مبكّرة.

وعقب الاجتماع، دعت بروين بولدان إلى إجراءِ انتخابات مبكّرة، وقالت خلال مؤتمرٍ صحفي مشترك إن تركيا بحاجة إلى فهم جديد وإدارة جديدة، مضيفةً أنهم اقترحوا على كيليجدار أوغلو تقديمَ طلبِ إجراء انتخابات مبكّرة بشكلٍ مشتركٍ إلى البرلمان التركي.

من جانبه، قال مدحت سنجار إن هذه الأزماتِ هي أيضًا أزمة في نظامِ الإدارة، والمعارضة بحاجة إلى التغلّب على الأزمة معًا، مشيراً إلى أن الحديثَ مع كيليجدار أوغلو تركّزَ على الحلول والاحتياجات في الفترة الانتقالية.

بدورِهِ، قال رئيسُ حزب الشعب الجمهوري إن تركيا عانت كثيراً من المعارك، ولذلك يجب أن تعطى الأولوية للسلام وليس الحرب، معرباً عن قناعته بحل كافة مشاكل البلاد عبر الحوار.

وكان وفد حزب الشعوب الديمقراطي، قد زار، خلال الأيام الماضية، رؤساء أحزاب معارضة أخرى هي حزب السعادة وحزب المستقبل وحزب الديمقراطية والتقدم.

وتطالبُ المعارضةُ في تركيا بشكلٍ متزايدٍ بعقدِ انتخاباتٍ مبكّرةٍ بينما يصرُّ رئيسُ النظام التركي رجب أردوغان على الرفض، بعد أن رجّحت معظمُ استطلاعات الرأي خسارته وخسارة حزبه الحاكم في أي انتخاباتٍ رئاسية وبرلمانية قادمة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort