تركيا تُرسل سفينة ثانية للتنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص

في خطوة استفزازية جديدة من شأنها إثارة المزيد من التوتر في منطقة شرق المتوسط، أعلن وزير الطاقة في النظام التركي فاتح دونماز، مواصلة بلاده أنشطة التنقيب عن الغاز والنفط قبال السواحل القبرصية، مُبيناً اعتزام أنقرة إرسال سفينة ثانية للتنقيب قبالة السواحل القبرصية، بحلول يوليو المقبل.

دونماز هدد خلال مأدبة إفطار شمال غربي تركيا، بأن الأخيرة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء ما اعتبره انتهاكاً لحقوقها، متهماً أطرافاً لم يسمها، بأن لها حسابات قذرة في البحر المتوسط، وتوجه التهديدات لتركيا، مستقوية بقوى من خارج المنطقة وفق تعبيره.

التصريحات التركية جاءت بعد الإعلان عن اجتماع مرتقب يوم الثلاثاء المقبل في نيقوسيا، يضم بالإضافة إلى قبرص كلاً من اليونان وأرمينيا، لبحث الاستفزازات التركية في شرق المتوسط.

وكانت الحكومة القبرصية أعلنت في مطلع حزيران يونيو الماضي، أنّ جميع المتورطين في انتهاك المنطقة الاقتصادية الخاصة لقبرص، قد يحاكمون من قبل العدالة الدولية، كما أصدرت قبرص مذكرات اعتقال دولية، بحق طاقم سفينة تركية للتنقيب عن الغاز الطبيعي، في المنطقة الاقتصادية الخاصة بها.

قد يعجبك ايضا