تركيا تعمل على إنشاء مؤسسات عسكرية ومدنية لها في رأس العين

لاتزال المناطق المحتلة من قبل العدو التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، تشهد أوضاعاً كارثيّة، في ظل الانتهاكات المستمرة التي ينفذها إرهابيو الجيش الوطني التابعين للعدو التركي ضد من تبقى من أهالي تلك المناطق، ولا سيما مدينة رأس العين، سعياً لبث الرعب والفزع في قلوب السكان وإجبارهم على الرحيل.

ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان فإن العدو التركي، يعمل على إنشاء مقرّات لمؤسساته العسكرية، فضلاً عن افتتاحه مقاراً للاستخبارات والشرطة العسكرية في مركز مدينة رأس العين، وذلك على غرار المقار والمؤسسات الموجودة في تركيا.

المرصد كشف أيضاً أن العدو التركي قام بتأسيس بعض المؤسسات المدنية مثل البلدية في رأس العين بهدف أن تكون واجهة للمؤسسات الاستخباراتية التي أنشأت في المدينة.

أما عن الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها الفصائل الإرهابية التابعة للعدو في المدينة ومحيطها، فقد أكد المرصد أن تلك الفصائل مستمرة بمصادرة منازل المهجرين الفارين من جحيم الحرب في المنطقة، فضلاً عن مصادرة المشاريع الزراعية وسرقة الآليات الزراعية وصهاريج المياه والمحروقات.

ويأتي ذلك استمراراً لعمليات السرقة والنهب التي يقوم بها الإرهابيون منذ احتلالهم المدينة، والتي أسفرت عن إفراغ معظم المنازل والمحال التجارية من محتوياتها وبيعها في تركيا والمناطق الأخرى التي تحتلها شمالي سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort