تركيا: تحضيرات الأحزاب لخوض الانتخابات المحلية

هي الانتخابات المحلية الأولى بعد تحول النظام التركي من برلماني الى رئاسي، ولأول مرة ستدخل بشكل تحالفات سياسية، وذلك بتحالف وتوافق بين حزبي العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية تحت اسم تحالف الجمهور.

بينما بدأت تحضيرات أحزاب المعارضة، وعلى رأسها حزب الشعب الجمهوري وحزب الجيد، لخوض الانتخابات المحلية ضمن تحالف الامة .

تنافس الأحزاب على المدن الكبرى ابرزها إسطنبول التي تعتبر اكبر هذه المدن، تعد معركة انتخابية شرسة بين الحزب الحاكم والمعارضة، فلذلك رشح حزب العدالة والتنمية رئيس البرلمان بن علي يلدريم بعد ان استقال من منصبه ليخوض الانتخابات المحلية عن مدينة إسطنبول.

اما في انقرة فأمام المعارضة مهمة شاقة أيضا لكسب هذه المدينة، مع العلم ان المدينة صوتت بنسبة 52% ضد التعديلات الدستورية الأخيرة، وهذا يعطي جرعة تفاءل لتحالف الامة.

اما حزب الشعوب الديمقراطي فقرر عدم تقديم مرشحين للتنافس على البلديات الكبرى في كل من إسطنبول وأنقرة وإزمير وحتى في البلديات الكردية غازي عينتاب وشانلي أورفة وأضنة ومرسين.

فيما اعتبرت مصادر مقربة من “الشعوب الديمقراطي” أن قرار الحزب بعدم تقديم مرشحين للبلديات الكبرى يبرهن اطمئنانه لفوز المعارضة بهذه المدن.

المراقبون للشأن التركي يرون ان هذه الانتخابات ستكون لها تأثير في رسم السياسية المستقبلية للبلاد، وبناء على نتائجها ما يمكن ان تقوم به الأحزاب في قيادة البلاد لخمسة أعوام مقبلة.

عمليات التزوير في فرز الاصوات كالتي حصلت في انتخابات برلمانية واخرها الرئاسية التي سلمت رئيس النظام التركي اردوغان دفة الحكم والاستحواذ على 90% من مؤسسات الاعلام في تركيا، تثير قلق المعارضة التركية، وتزيد مخاوفها من ان يتم تكرار السيناريو ذاته في هذه الانتخابات ايضاً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort