تركيا.. “الشعوب الديمقراطي”: القضية الكردية غير منفصلة عن مسألة الديمقراطية

رغمَ القمعِ والاعتقالاتِ التي تطال قيادات وكوادر حزب الشعوب الديمقراطي، إلا أن نشاطاتِ وفعالياتِ الحزبِ باتت تربكُ النظامَ التركي أكثر من أي وقتٍ مضى، وخاصةً بعد أن كشفتِ العديدُ من استطلاعاتِ الرأي عن دورِهِ المهم في تغيير موازين القوى لصالح أحزاب المعارضة في أي انتخاباتٍ عامة قادمة.

ورغم إعلانِ حزب الشعوب الديمقراطي مؤخراً وعلى لسان الرئيسة المشتركة بروين بولدان، أنه لن يدخل في أي تحالفاتٍ انتخابيةٍ مع أحزاب المعارضة التقليدية، وأنه لن يعقد أيَّ اتفاقياتٍ أو تفاهماتٍ مع أحزاب تخشى التعاملَ معهم علانيةً، لكن يبدو أنه يسعى لتشكيل تحالف يمثل القوى المؤمنة بالسلام والديمقراطية في البلاد.

الرئيسُ المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي، مدحت سنجار، أكد أن حزبَهم يسعى لتشكيل تحالفِ السلام والديمقراطية، الذي يهدف لإيجاد حل ديمقراطي وسلمي للقضية الكردية.

سنجار اعتبر أن الحلَّ السلمي للقضية الكردية غيرُ منفصلٍ عن مسألة الديمقراطية في البلاد، قائلاً إن كلاهما متشابكٌ ومتداخلٌ مع بعضهما البعض.

وأكد الرئيسُ المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي أن هدفَهم الرئيس، هو الشروعُ في عمليةِ تفاوضٍ وحوارٍ مع جميع شرائح المجتمع فيما يتعلق بالقضايا الأساسية وأجندات العمل العاجلة، معرباً عن اعتقاده أنه يمكن حل المشاكل السياسية من خلال الديمقراطية والتفاوض.

وفي شهر أيلول الماضي، أكد رئيسُ حزب الشعب الجمهوري، كمال كيليجدار أوغلو، أنه ينبغي الاعتراف بحزب الشعوب الديمقراطي باعتباره مُخاطبًا شرعيًا في القضية الكردية في تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort