تركيا.. الحكم على 22 عسكرياً سابقاً بالمؤبد في قضية الانقلاب المزعوم

ما يزال رئيسُ النظامِ التركيّ رجب أردوغان يستخدمُ ذريعةَ المشاركةِ في محاولة الانقلاب المزعوم للتنكيل بمعارضيه والزّج بهم في المعتقلات، ومحاكمتهم في ظروف تفتقد إلى أبسط المعايير الدولية لحقوق الإنسان.

في هذا السياق أصدرت محكمةٌ تابعةٌ للنظام التركي حكماً بالسجن مدى الحياة على اثنين وعشرين عسكرياً سابقاً، بعد إدانتهم بلعب دور أساسي في محاولة الانقلاب المزعوم عام ألفين وستة عشر، وهم من مجموعة تضم نحو خمسمئة عسكري يحاكمون أمام محكمة في العاصمة أنقرة.

وأشارت وسائلُ إعلامٍ تركيةٍ في بادئ الأمر إلى صدور أربعة أحكام فقط بالسجن المؤبد، إلا أن محامياً لأردوغان قال في ختام الجلسة، إن اثنينِ وعشرين عسكرياً سابقاً صُدرت بحقهم عقوباتُ سجنٍ مدى الحياة.

وبدأتِ المحاكمةُ في تشرين الأول ألفين وسبعة عشر، وشهدت أكثر من مئتين وأربعين جلسة استماع، وكان من بين المتهمين جنود سابقون، حيث يطالب الادعاءُ بالسجنِ المؤبد بحقِ تسعين منهم، وأحكام سجنٍ مطوَّلةٍ لآخرين.

واعتقل النظامُ التركي منذُ الانقلاب المزعوم وإلى الآن عشرات الآلاف، وفصل أكثرَ من مئة ألف شخص من الخدمة العامة، منهم واحد وعشرون ألفاً من القوات المسلّحة وحدها.

ويلجأ النظامُ التركيّ إلى التذكير بحادثة الانقلاب لترهيب وإسكات كل الأصوات المنتقدة لسياسات أردوغان، سواء من المدنيين أو العسكريين، وسط انتقادات لظروف مقاضاتهم ومدى تمتعهم بالحقوق التي يفرضها القانونُ الدولي في المحاكمات العادلة.

قد يعجبك ايضا