الجندرما التركية تعتدي بالضرب المبرح على سوريين أثناء محاولة عبور الحدود

اعتدى حرس الحدود التركي “الجندرما” بالضرب على سوريين حاولوا عبور الحدود بين سوريا وتركيا
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الجندرما التركية اعتدت بالضرب المبرح على مجموعةٍ من المواطنين السوريين، بعد منتصف ليل الأحد الإثنين، وذلك خلال محاولتهم العبورَ إلى تركيا.

وأضاف المرصد أنه بعد الاعتداء عليهم، تم إلقاؤهم خلف الجدار الحدودي في قرية “عرادة”، شمالي بلدة أبو راسين التابعة لمنطقة رأس العين المحتلة شمالي سوريا، فيما لا يزال مَصير أربعةِ شُبّان منهم مجهولاً حتى اللحظة.

ويتعرض السوريون الذين يحاولون عبور الحدود إلى تركيا، لانتهاكاتٍ متواصلةٍ على يد الجندرما، كإطلاق النار عليهم بشكلٍ مُباشر، والضرب المبرّح والتعذيب، ما يسفر غالباً عن فقدان الكثير منهم لحياتهم.