تركيا: الأزمة الاقتصادية تدفع السلطة إلى تخفض الخدمة العسكرية

أقر البرلمان التركي بأغلبية بسيطة، الثلاثاء، قانوناً جديداً للخدمة العسكرية الإلزامية، يقضي بتقليص مدة الخدمة في قوات الجيش، من سنة إلى 6 أشهر، وأتاحت التسريح المبكر مع إمكانية دفع بدل نقدي.

وصادق رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، على قانون الخدمة العسكرية الجديد، الذي يقضي بخفض الخدمة الإلزامية.

وعبر القانون الجديد، من المرتقب أن يسرّح الجيش التركي، قرابة 130 ألف عسكري على مراحل، فيما تشير التقديرات إلى أن قوام الجيش يتألف من قرابة 400 ألف عسكري.

وكانت الأزمة الاقتصادية، دفعت حكومة أردوغان إلى بيع الخدمة الإلزامية العسكرية مقابل مبلغ مالي كبير ينهك كاهل الشباب في تركيا.

وحاولت السلطة استغلال الأزمة التي تكون من أبرز سماتها انخفاض الليرة وارتفاع الأسعار والتضخم، للخروج بمكسب مالي على أمل سدّ بعض العجز في خزينة الدولة المستنزفة.

قد يعجبك ايضا