تركيا…استطلاع يكشف أن هزيمة أردوغان غير ممكنة دون حزب الشعوب الديمقراطي

رغم أن معظمَ استطلاعاتِ الرأي تشير إلى ارتفاع شعبية أحزاب المعارضة، على حساب شعبية التحالف الحاكم، لكن دورَ حزب الشعوب الديمقراطي يبقى الأهم باعتباره بيضة القبان في المعادلة السياسية والانتخابية في تركيا.

استطلاعٌ جديدٌ أجرته مؤسسةُ إسطنبول الاقتصادية للأبحاث كشفَ أن نسبةَ التصويت لأحزاب المعارضة آخذةً في الارتفاع، لكنها غيرُ قادرة على هزيمة التحالف الحاكم دون حزب الشعوب الديمقراطي.

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن التحالفَ الحاكم الذي يضمُّ حزبَ العدالةِ والتنميةِ وحليفَهُ حزبَ الحركةِ القومية حصلَ على نحو أربعين في المئة، بينما حصلَ تحالفُ المعارضة الذي يضمُّ حزبَ الشعب الجمهوري وحزبَ الخير على النسبة ذاتها تقريباً، ومع إضافة أصوات حزب الشعوب الديمقراطي الذي يشكّلُ بحدود عشرة بالمئة، تكون ثلاث أحزاب المعارضة فقط قد حصلت على نحو خمسين بالمئة.

صحيفة: أردوغان سيصعد حدة التوترات الخارجية في غضون الستة أشهر القادمة

ومع تراجعِ شعبيةِ رئيس النظام وحزبِهِ الحاكم، نتيجةَ انهيار العملة وزيادة التضخّم، يبدو أنه لن يقف مكتوفَ الأيدي بل قد يلجأ إلى تصعيدِ التوترات ضد دول الجوار، بحسب صحيفة كاثيمريني اليونانية.

ونقلتِ الصحيفةُ عن محللين ودبلوماسيين غربيين أن رئيسَ النظام التركي رجب أردوغان سيصعّد حدةَ التوتراتِ بشكلٍ كبيرٍ مع اليونان أو قبرص اليونانية في غضون الستة أشهر القادمة.

الصحيفةُ أشارت إلى أن علاقاتِ اليونان مع تركيا دخلت مرحلةً قاسيةً لا يمكن توقعها، داعيةً الشتات اليوناني إلى ممارسةِ الضغوط على المجتمع الدولي، مبينةً في الوقت نفسه أن نهجَ الحكوماتِ الغربية تجاه أنقرة قد يعزز التوتراتِ في شرق المتوسط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort