تركيا: اتهامات للحزب الحاكم بتزوير الانتخابات البلدية

انتهت الانتخابات المحلية التركية، بهزيمة غير متوقعة للحزب الحاكم في أهم المدن التركية، لكن الجدل حول الانتخابات لم ينته، فرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية يرفضون الإقرار بالهزيمة، عبر اللجوء إلى حملات الاعتقال، والتحدث عن الخروقات، وإعادة الانتخابات.

وكان حزب العدالة والتنمية تقدم بشكاوى وبلاغات بوجود تلاعب في عملية التصويت في إسطنبول، إلا أن المعارضة التركية لفتت الانتباه إلى وقائع التلاعب التي شهدتها مناطق أخرى من البلاد.

أدلة جديدة ووثائق كشفها نائب سابق فضحت ادعاءات رئيس النظام وحزبه الحاكم، فقد نشر النائب السابق من صفوف حزب السلام والديمقراطية نذير كارا باش، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كشف فيها الستار عن حجم التلاعب الذي تعرضت له انتخابات المحليات في مدينة بتليس ذات الأغلبية الكردية.

وأكد كارا باش إن هناك 81 ناخبًا قيّدوا في شقتين بمنزل نائب حزب العدالة والتنمية الحاكم وحيد كيلر، وذلك رغم أنه لا يسكن أحد من عائلته في بتليس، ثم نشر قائمة بأسماء هؤلاء الأشخاص المزعوم تسجيلهم في هذا العنوان.

ويظهر في الصورة التي نشرها كارا باش مرفقة بالتغريدة، أسماء أشخاص يحملون لقب عائلة كيلر بالفعل، إلى جانب من يحملون ألقابًا أخرى، وجميعهم مقيّدون في العنوان نفسه الخاص بنائب حزب العدالة والتنمية في البرلمان وحيد كيلر.

وقال كارا باش أيضًا إن أيًّا من الأشخاص الواردة أسماؤهم في الصورة لا يقيم في مدينة بتليس، مشيرًا إلى أن مجلس الانتخابات الأعلى يتغاضى عن هذه الخروقات الانتخابية، ويركز على مزاعم الحزب الحاكم فقط.

وكان الحزب الحاكم قد خسر في الانتخابات المحلية أهم المدن كإسطنبول وأنقرة، مما جعله يحاول إعادة الانتخابات في هذه المدن بزعم وقوع تزوير.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort