تركيا..دعوة للنزول إلى الشوارع انتفاضاً بوجه أردوغان وسياساته القمعية

يومُ التاسعَ عشرَ من آب /أغسطس الجاري موعدٌ دعت إليه المتحدثة باسم حزب الشعوب الديمقراطي أبرو غوناي للخروج إلى شوارع تركيا من إسطنبول إلى ماردين وذلك ضمن نطاق برنامج نضالٍ من أجل الديمقراطيّة.

البرنامج الذي أعلنه حزب الشعوب الديمقراطي في يونيو/حزيران الماضي ودخل مرحلته الثالثة من المقرر أن يمتدّ لثلاثة أشهر بين الأول من الشهر نفسه والأول من سبتمبر/أيلول ويخرج إلى الشارع في ذات اليوم الذي يوافق الذكرى السنوية الأولى لإقالة رؤساء البلديات المنتخبين من الكرد.

إصرار النظام التركي على تبنّي الحرب كحلٍّ للقضية الكردية، هو أحد أهم أسباب الهاوية التي تنجر إليها تركيا بحسب ما عبّرت عنه غوناي مؤكّدةً أن القضية الكردية تحتاج إلى حلٍّ عاجل، وليس لها سبيلٌ سوى الحوار.

وعزل النظام التركي منذ الانتخابات التي شهدتها تركيا العام المنصرم واحداً وخمسين رئيسَ بلديةٍ كرديّاً منتخباً من أصل خمسٍ وستينَ بلديةً فاز بها حزب الشعوب الديمقراطي في تلك الانتخابات.

غوناي كشفت بأن “التحالف المكوّن من حزبي العدالة والتنمية الحاكم، والحركة القومية المعارض، أثبت أنّه تحالفٌ قائمٌ على النهب والسرقة واستغلال ما ليس حقًا لهم، كما أنّه قائمٌ على فلسفة الحرب والمشاكل مع الجيران كافّة.

قد يعجبك ايضا