ترحيب عربي ودولي بإزالة السودان من قائمة الإرهاب

بعد رفع الولايات المتحدة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، رحبت العديد من الدول بقرار واشنطن، معتبرةً أنه سينهي سنواتٍ من العزلة السياسية والاقتصادية لهذا البلد.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال إن هذه الخطوة تمثل تغيّراً أساسياً في العلاقات بين واشنطن والخرطوم نحو تعاونٍ أكبر، موضحاً أن هذا الإنجاز تحقق عبر جهود الحكومة السودانية الانتقالية؛ لرسم مسارٍ جديدٍ جريء بعيدٍ عن إرث نظام عمر البشير.

من جانبه، اعتبر الاتحاد الأوروبي قرار الولايات المتحدة الأمريكية برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب دفعةً إيجابيةً؛ لإنعاش البلاد اقتصادياً وتشجيع الخرطوم على الاستمرار في تنفيذ الإصلاحات.

بدورها، رحبت السعودية بالقرار الأمريكي، داعيةً الدول الحليفة والصديقة والمؤسسات المالية والدولية للاستجابة العاجلة لاحتياجات السودان، والعمل على ضرورة البدء في عملية إعفاء الخرطوم من الديون.

كما أكدت منظمة التعاون الإسلامي أن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، تمت في إطار جهود حكومته؛ لاستعادة العلاقات مع المجتمع الدولي.

وكانت دولة الإمارات قد رحبت بالقرار الأمريكي، واعتبرت أن هذه الخطوة ستنهي سنوات من العزلة السياسية والاقتصادية التي تعرض لها السودان.

وبهذا القرار يكون السودان قد أنهى ما يقارب ثلاثة عقود من العزلة السياسية والاقتصادية الدولية، التي فرضت عليه بسبب ممارسات نظام عمر البشير الداعم للإرهاب.

قد يعجبك ايضا