ترامب يواصل مساعيه لإلغاء نتيجة الانتخابات رغم خسارته دعوى في بنسلفانيا

على الرغم من خسارته دعوى قضائية جديدة، وهذه المرة في ولاية بنسلفانيا، لم يُظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أي مؤشر على تخليه عن جهوده المستمرة؛ لإلغاء نتيجة الانتخابات الرئاسية حتى مع مضي الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن قدماً في التخطيط لإدارته المقبلة.

ومنذ إعلان فوز بايدن قبل أسبوعين، رفع ترامب سلسلة من الدعاوى القضائية، ومارس ضغوطاً هائلة لمنع الولايات من التصديق على نتائج الانتخابات.

ويتهم المنتقدون، ومنهم الديمقراطيون وبعض الجمهوريين، ترامب بمحاولة تقويض الثقة في النظام الانتخابي الأمريكي ونزع الشرعية عن فوز بايدن من خلال الترويج؛ لادعاءات تفتقر إلى الأدلة عن تزوير أصوات الناخبين على نطاق واسع.

وفي تغريدة جديدة، دعا ترامب الجمهوريين إلى القتال بشدة من أجل نتائج الانتخابات، مع أن جميع محاولاته أخفقت في المحاكم؛ لإجهاض عمليات التصديق على النتائج بولايات جورجيا وميشيغان وأريزونا.

وفي وقت سابق دعت ليز تشيني عضو الفريق القيادي الجمهوري بمجلس النواب ترامب، إلى أن يقدم على الفور أدلة على التلاعب الواسع النطاق بأصوات الناخبين، وإلا فعليه احترام النتائج.

في غضون ذلك، قال رون كلين الذي عينه بايدن في منصب كبير موظفي البيت الأبيض الأحد، إن الرئيس المُنتخب سيعلن يوم الثلاثاء عن أول أعضاء إدارته.

وفاز بايدن على ترامب بأكثر من ستة ملايين صوت في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر، كما حصد أيضا ثلاثمئة وستة أصوات في المجمع الانتخابي مقابل مئتين واثنين وثلاثين لترامب.

قد يعجبك ايضا