ترامب: سنستهدف 52 موقعاً داخل إيران إذا مضت طهران في تهديداتها

بعديد الأمريكيين الذين سبق وأن احتجزتهم إيران كرهائن لديها قبل سنواتٍ عدّة، حدّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب 52 موقعاً إيرانياً كبنكٍ للأهداف، في حال أقدمت طهران على استهداف أمريكيين.

المواقع المحددةُ كما وصفها ترامب في تغريدته، على درجةٍ عاليةٍ للغاية من الأهمية لإيران وللثقافة الإيرانية، سيتم ضربها بقوة أكبر وأعنف من أي وقتٍ مضى في حال أطلقت إيران مزيداً من تهديداتها ضد الولايات المتحدة.

وفي رسالةٍ مبطنة توحي بحجم الحشد العسكري الذي تُعد له واشنطن، نوّه ترامب إلى صرف ترليوني دولار على معداتٍ عسكريّةٍ، واصفاً جيش بلاده بالأكبر والأفضل في العالم
.
وفي معرض دفاعه عن الضربة التي قُتِلَ فيها قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، الجمعة، في بغداد، أكد ترامب إن الرقم 52 يمُثّل عدد الأمريكيين الذي احتجزوا في السفارة الأمريكية في طهران على مدى أكثر من سنة أواخر العام 1979.

تهديداتُ ترامب زامنت تصعيد فصائل الحشد العراقية الموالية لإيران الضغط على القواعد العسكرية، التي تضمُّ جنوداً أمريكيين، ما يُثير مخاوف كبيرة، من تأزّم الوضع على الأراضي العراقية بشكلٍ كبير.

كتائب حزب الله تدعو القوات الأمنية للابتعاد عن القواعد الأمريكية

وفي سياقٍ ذي صلة، دعت كتائب حزب الله العراقي السبت الأجهزة الأمنية العراقية إلى الابتعاد عن القواعد الأميركية، لمسافة لا تقل عن كيلو متر مهددةً باستهدافها.

كتائب حزب الله العراقي، التي وصفت اغتيال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، بجريمة إرهابٍ أمريكية، توعدت بأن تدفع أمريكا ثمناً باهظاً لها.

بدوره هدد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بردٍ “صاعق” على الولايات المتحدة بعد الضربة الأمريكية التي أدت لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، فجر الجمعة في بغداد، كما أكد أن “أمريكا ستدفع ثمناً باهظاً نتيجة سياساتها المتهورة”.

قد يعجبك ايضا