ترامب يقرّ مبيعات أسلحة ضخمة للسعودية والإمارات لردع الإيراني

أخطرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لجانا في الكونغرس الجمعة بأنها ستمضي قدما في اثنتين وعشرين صفقة أسلحة بثمانية مليارات دولار مع السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن، فيما أغضب النواب تجاهل الإدارة مراجعة الكونغرس لمثل تلك المبيعات وهو الإجراء المتبع منذ زمن بعيد.
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن الجمعة، أن الإدارة الأميركية ستتجاوز قرار الكونغرس لبيع أسلحة للدول الثلاث من أجل ردع ما أسماه بالعدوان الإيراني وتعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط، وهو إجراء لمرة واحدة.
لكن بعض النواب والمساعدين في الكونغرس حذروا هذا الأسبوع من أن ترامب، الذي يشعر بخيبة الأمل إزاء تعطيل الكونغرس لمبيعات أسلحة، ومنها صفقة القنابل دقيقة التوجيه من إنتاج رايثيون للسعودية، يدرس استغلال ثغرة في قانون الحد من الأسلحة للمضي قدما في البيع وذلك بإعلان حالة طوارئ وطنية.
وقال السناتور الديمقراطي كريس ميرفي، بأن الرئيس ترامب يستخدم هذه الثغرة فقط لأنه يعلم أن الكونغرس لن يوافق، مضيفاً بأنه لا يوجد سبب “طارئ” جديد لبيع القنابل للسعوديين لإسقاطها في اليمن، وفعل ذلك سيؤدي إلى استمرار الأزمة الإنسانية هناك فحسب، على حدّ قوله.
كما قال عدد من زملاء ترامب الجمهوريين، فضلا عن الديمقراطيين، إنهم سيعارضون مثل هذه الخطة، خشية أن يؤدي ذلك إلى القضاء على قدرة الكونغرس على منع بيع الأسلحة ليس خلال رئاسة ترامب فحسب بل لرؤساء المستقبل.
ويشعر أعضاء في الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بالقلق من أن ترامب يسير في اتجاه الحرب مع إيران، حيث قال كلارك كوبر، مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية، إن الإدارة تستجيب للاحتياجات المهمة للشركاء، وإن هذا الأمر يتعلق بالردع وليس الحرب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort