ترامب يقدم طعوناً جديدة ضد نتائج الانتخابات الرئاسية

حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمضي قدماً في استراتيجية التقاضي طويلة المدى التي تتبعها في محاولةٍ لقلب فوز جو بايدن بانتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، حيث رفعت دعوى قضائية في ميشيغان على الرغم من تركيز نائب الرئيس السابق على وضع أساس إدارته المقبلة.

وتوجَّه فريق المرشّح الجمهوري إلى محكمةٍ اتحاديةٍ لمحاولة منع ولاية ميشيغان من التصديق على نتائج الانتخابات، حيث يتخلّف ترامب بنحو مئةٍ وثمانيةٍ وأربعينَ ألفَ صوتٍ في إحصاءٍ غيرِ رسميٍّ لمجمل أصوات الولاية.

وقال جيك رولو، المسؤول بولاية ميشيغان، في بيانٍ إنّ حملة ترامب تروّج لمزاعمَ كاذبةٍ لتقويض الثقة العامّة في انتخابات ميشيغان، مضيفاً أنّ الانتخابات أُجريت بنزاهةٍ وشفافية.

ورفض القضاة عدّة دعاوى رفعها ترامب، فيما يقول خبراء القانون، إنّه ليست هناك فرصةٌ تذكر لتغيير النتيجة من خلال التقاضي.

وكان بايدن اقتنص يوم السبت الماضي الفوز في الانتخابات بعد أن ظفر بسلسلةٍ من الولايات الحاسمة ليتجاوز المئتين والسبعين صوتاً في المجمع الانتخابي، كما فاز بالتصويت الشعبي بما لا يقل عن خمسة ملايين صوت، مع استمرار بعض الولايات في إحصاء الأصوات.

ويعتزم بايدن الالتقاء بمستشاريه الذين يعاونونه على الاستعداد لتولي السلطة، كما ويستعين بخبراءَ في فريقِهِ الانتقالي الذي يتنوّع أعضاؤه ما بين رفاقه الديمقراطيين إلى النشطاء التقدميين، مما يعكس نقاشاً مستمراً داخل حزبه بشأن كيفية التصدي للتغير المناخي والتفاوت في الثروة إلى جانب قضايا أخرى.

قد يعجبك ايضا