ترامب يدافع عن اتفاق الهجرة مع المكسيك ويتعهد بمزيد من التفاصيل

الاتفاق الذي أبرمته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع المكسيك لوقف تدفق المهاجرين من أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة لا تزال جوانبه الرئيسية غير واضحة، بما في ذلك إن كانت المكسيك تعهدت بشراء المزيد من المنتجات الزراعية الأمريكية، وما إذا كان الاتفاق وسع نطاق التزام سابق من جانب المكسيك لفرض ضوابط أشد على حدودها الجنوبية مع جواتيمالا أم لا.

فقد انتقد أعضاء ديمقراطيون بارزون في مجلس الشيوخ الاتفاق وقالوا أن العديد من جوانبه ليست جديدة، في حين رفض السفير المكسيكي لدى الولايات المتحدة تأكيد إن كان الاتفاق يتضمن أي التزامات بشأن السلع الزراعية.

ولم يتضمن الاتفاق، الذي أعلن الجمعة وذلك بعد ثلاثة أيام من المحادثات في واشنطن، تهديد ترامب بفرض رسوم جمركية نسبتها خمسة في المئة على جميع البضائع المكسيكية، والذي كان من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ اليوم الاثنين، ما لم تلتزم المكسيك ببذل المزيد للمساعدة في الحد من زيادة المهاجرين الذين يصلون الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

وكتب ترامب على تويتر أن المكسيك لم تكن متعاونة بشأن الحدود في أمور كانت تشغلهم… وأن لديه ثقة كاملة الآن وخاصة بعد التحدث مع الرئيس المكسيكي ، أنهم سيكونون في غاية التعاون ويرغبون في إنجاز المهمة على النحو الصحيح، وفق تعبيره.

وأضاف ترامب أنه تم الاتفاق على بعض الأمور التي لم تذكر في البيان الصحفي. وسيتم إعلانها في الوقت المناسب.

وكان البيان الصحفي المشترك الذي صدر الجمعة عن الجانبين، نص على شروط الاتفاق في خطوطها العريضة، دون الخوض في تفاصيل تلك الشروط بشكل مفصل.

قد يعجبك ايضا