ترامب يحذر إيران من قمع التظاهرات وسط تأكيد البنتاغون باستعداد الرئيس للحوار

لم تمر التظاهرات الإيرانية المشتعلة احتجاجا على ضحايا الطائرة الأوكرانية دون تعليق أمريكي، حيث حذر الرئيس دونالد ترامب سلطات النظام الإيراني من قمع المتظاهرين وارتكاب مجازر بحقهم، مشيراً لمراقبة بلاده التطورات في الداخل الإيراني.

وفي تغريدة على توتير أضاف ترامب أن آلاف الأشخاص قتلوا أو اعتقلوا نتيجة  القمع الممارس من قبل أجهزة الامن الإيرانية، منوهاً لمقتل 300 شخص في آخر تظاهرات شهدتها طهران بسبب ارتفاع أسعار البنزين وفق منظمة العفو الدولية.

ويأتي تحذير ترامب في ظلّ توتر بين الولايات المتحدة وإيران تصاعد بشكل كبير بعد تصفية قائد فليق القدس قاسم سليماني، ورد الإيرانيين على ذلك بهجمات صاروخية على قواعد عسكرية في العراق تضم جنودا أمريكيين.

ورغم التوتر، أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن ترامب ما زال مستعداً لمحاورة إيران حول مسار جديد، وسلسلة تدابير تجعل من إيران بلدأً طبيعياً أكثر.

بدوره، دافع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين عن العقوبات الاقتصادية الجديدة التي فرضتها واشنطن على العديد من المسؤولين الإيرانيين ومجموعات التصنيع، مشيراً لاستهدافهم العائدات التي تمول أفعالاً وصفها بالضارة، وليس الشعب الإيراني.

بيان أوروبي مشترك: التطورات الأخيرة أبرزت دور إيران المزعزع

من جهتها أصدرت كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا، بيانا مشتركا أكد أن التطورات الأخيرة أبرزت دور الحرس الثوري الإيراني وفليق القدس المزعزع لاستقرار المنطقة، ملوحا بإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران.

وأشارت الدول الثلاثة لإمكانية اللجوء إلى بعض بنود اتفاق فيينا بهدف الحفاظ على الاتفاق، ودعت إيران إلى الامتثال الكامل بالتزاماتها وفقاً للاتفاق النووي، مؤكدة التزامها بالصفقة النووية للحفاظ على استقرار المنطقة.

ankara escort çankaya escort