ترامب: يجري بحث فرض عقوبات على أنقرة بسبب الصواريخ الروسية

صفقة الصواريخ إس-400 الروسية التي يتمسك بها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، يبدو أنها ستكون سبباً في فرض عقوبات قاسية من جانب الولايات المتحدة على أنقرة، قد تؤدي إلى حرمانها من طائرات إف 35 المقاتلة، مع عقوبات أخرى لن يكون بمقدور الاقتصاد التركي المتأزم أصلاً الصمود أمامها طويلاً.

ويحاول أردوغان التودد إلى ترامب للخروج من هذا المأزق، لكن ترامب كان موقفه معقداً بقدر المأزق المعقد الذي وضع رئيس النظام التركي نفسه فيه.

ترامب وفي بداية اجتماع ثنائي مع أردوغان خلال قمة مجموعة العشرين في أوساكا بغرب اليابان، قال إن الولايات المتحدة تواجه موقفا معقدا في كيفية الرد على صفقة تركيا لشراء أنظمة إس-400، وأضاف أنه يَجري بحث فرض عقوبات محتملة.

ترامب ألقى باللوم على إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في وضع شروط لشراء تركيا صواريخ باتريوت، مشيراً إلى أنهم ناقشوا حلولاً مختلفة، قبل أن يضيف أنها مشكلةٌ ما من شك في ذلك.

ترامب طالب من تركيا أن تتخلى عن صفقة إس- 400، معتبراً أنه أمر غير مقبول، ومضيفاً أن على تركيا عدم شراء هذا النوع من الأسلحة لأنها عضو في الناتو.

وحذرت الولايات المتحدة مرراً من أنها ستفرض عقوبات على تركيا إذا مضت قدما في صفقة إس-400، ولكن تركيا رفضت هذه التحذيرات وقالت إنها لن تتراجع، وتوترت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي من جراء ذلك.

وتعتبر الولايات المتحدة وحلفاء آخرون في الناتو، أن نظام إس-400 لا يتفق مع الأنظمة الأخرى للحلفاء، ويمثل تهديدا أمنيا خاصة على برنامج طائرات إف-35 الأمريكية.

قد يعجبك ايضا