ترامب وبوتين وماكرون يدعون لوقف القتال في إقليم آرتساخ

في إطار رئاسة دولهم لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والخاصة بإقليم آرتساخ، دعا كلٌّ من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون، أرمينيا وأذربيجان، إلى الوقف الفوريّ للأعمال القتالية في الإقليم المتنازع عليه بين البلدين.

الرؤساء الثلاث أعربوا في بيان مشترك، أعلنته الرئاسة الروسية، عن إدانتهم لعمليّات العنف المتصاعدة على خطوط التماس بإقليم آرتساخ، مبدين تعاطفهم مع عائلات الضحايا من المدنيين هناك.

البيان، دعا أرمينيا وأذربيجان، إلى الانخراط الفوري بمفاوضات جدّية ودون شروط مسبقة من أجل التوصّل إلى حلٍّ ينهي النزاع الدائر، بدعم من دول مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الخاصة بالإقليم.

ماكرون يؤكد مشاركة مرتزقة سوريين أرسلتهم تركيا للقتال في آرتساخ
وفي سياق ذلك، أعلن الرئيس الفرنسي، أنّ لدى بلاده معلومات دقيقة، حول مشاركة مرتزقة سوريين أرسلهم النظام التركي، في العمليات القتالية بإقليم آرتساخ إلى جانب الجيش الأذري.

وقال ماكرون بعد وصوله إلى مدينة بروكسل البلجيكية، من أجل المشاركة في قمة للاتحاد الأوروبي، إن هناك معلومات دقيقة عن مغادرة مسلحين سوريين من مدينة غازي عنتاب التركية، إلى أذربيجان للقتال في إقليم آرتساخ، مشيراً إلى أنه سيناقش مع الزعماء الأوروبيين هذا الأمر الذي قال إنه خطير للغاية.

قد يعجبك ايضا