ترامب: ماكرون طلب موافقتي على حضور ظريف لقمة مجموعة الـ7

خلافاً لما أعلنه مسؤول في البيت الأبيض بوقت سابق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أبلغه بحضور وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لمقر قمة مجموعة الدول السبع، المنعقدة في فرنسا.

وعقب مباحثات أجراها مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في بياريتس بفرنسا، قال ترامب للصحفيين إنه لم يكن متفاجئاً بزيارة ظريف، مبيناً أن ماكرون أبلغه وطلب موافقته على ذلك.

ترامب قال إنه من المبكر جداً عقد لقاء مع ظريف، وذلك رداً على سؤال حول إمكانية إجراء أي مسؤول أمريكي محادثات مع وزير الخارجية الإيراني، مؤكداً على عدم رغبة واشنطن في تغيير النظام الإيراني، وداعياً طهران في الوقت نفسه إلى التخلي عن مشاريعها النووية والصاروخية.

كما أكد الرئيس الأمريكي أن الاتفاق الذي أبرمه سلفه باراك أوباما مع إيران قد انتهى، وأن طهران تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة، وضغوط مالية هائلة بسبب العقوبات المفروضة عليها.

وكان ظريف وصل الأحد بشكل مفاجئ إلى مقر قمة مجموعة السبع، وأجرى محادثات مع الرئيس الفرنسي وصفت بالإيجابية، إلا أن مسؤولا في البيت الأبيض قال إن دعوة ظريف فاجأت الرئيس الأمريكي، وهو ما نفته باريس في وقت لاحق، مبينة أن الدعوة كانت بالاتفاق مع واشنطن.

وبحسب مراقبين فإن دعوة ضريف وزيارته لمقر قمة مجموعة السبع أثناء مناقشتها الملف الإيراني، هي محاولة مركّبة من أطراف عدّة، لإعادة التعامل مع ملف إيران النووي وسلوكها في الدولي والإقليمي، إلى الإطار الدبلوماسي، لوقف تصعيد التوترات العسكرية، التي قد تؤدي إلى مواجهة شاملة في منطقة الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا