ترامب: كل الخيارات مفتوحة بما يخص إخراج روسيا من فنزويلا

تتصاعد اللهجة العدائية بين قطبي المواجهة روسيا والولايات المتحدة بشأن فنزويلا التي تشهد أزمة سياسية منذ أكثر من شهر، وفي جديدها ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن كل الخيارات مفتوحة لأخراج روسيا من فنزويلا.

ترامب وخلال لقاءه فابيانا روساليس، زوجة زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، شدد في تصريحات صحفية على خروج روسيا من هناك، خاصة بعد وصول دفعة من العسكريين الروس مؤخراً إلى كاراكاس، متهماً موسكو بتصعيد التوتر.

من جانبه أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، بأن بلاده ترى في وصول طائرات عسكرية روسية  إلى مطار سيمون بوليفار الدولي في كاراكاس، خطوة استفزازية غير مرحب بها، داعياً الحكومة الروسية إلى تأييد غوايدو.

وفي السياق، رفضت الخارجية الروسية بشدة المزاعم حول تدخل روسيا عسكرياً في فنزويلا، مؤكدة بأن وجود الخبراء الروس في هذه الدولة الأمريكية اللاتينية يندرج في إطار اتفاق لتعاون عسكري بين البلدين وفقاً لدستور البلاد.

وفي إشارة إلى عمق العلاقات بين البلدين، كشف الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، عن عقد اجتماع حكومي رفيع المستوى بين روسيا وفنزويلا في نيسان/ أبريل المقبل، ينتظر أن يتم خلاله توقيع نحو 20 اتفاقا، في مجال الاقتصاد والتجارة والطاقة والتعليم.

وتشهد فنزويلا منذ أكثر من شهر أزمة سياسية حادة، بين رئيس البرلمان خوان غوايدو المدعوم من قبل واشنطن والدول الغربية والرئيس الحالي نيكولاس مادورو، المدعوم من قبل روسيا والصين اللتين تؤكدان شرعية الاخير.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort