ترامب: آمل ألا تخوض واشنطن حربا مع طهران

مع تصاعد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، أعرب الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن أمله بأن لا تكون بلاده في طريقها لخوض حرب مع إيران، وذلك قبل لقاء جمعه مع الرئيس السويسري أولي ماورر.

وعبر ترامب عن ثقته بأن إيران سترغب قريباً في إجراء محادثات، نافياً أن يكون هناك أي خلاف داخلي داخل الإدارة الأمريكية حول سياسة الحزم التي ينتهجها في الشرق الأوسط.

وتصريحات ترامب تلك لقيت ترحيب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي حيال ما وصفته بعدم رغبة الإدارة الأمريكية في خوض صراع عسكري مع طهران.

وبحسب صحيفة واشنطن بوست أكد مسؤوليين أمريكيين، أن ترامب يفضل المسار الدبلوماسي مع إيران وإجراء محادثات مباشرة مع قادتها، لكنهم يشعرون بالقلق من أن بعض مستشاريه يضغطون من أجل الحرب.

الخارجية: نتفق مع واشنطن بشأن تقييمها لتهديد طهران

من جانبه، قال وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت إن بلاده تتفق مع نفس تقييم أمريكا بشأن التهديد الخطير الذي تمثله إيران، مضيفاً أنه ناقش المسألة الإيرانية مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأسبوع الماضي في لندن.

وقبل أيام أيدت وزارة الدفاع البريطانية موقف جنرال بريطاني بدا أنه يشكك في مزاعم إدارة الرئيس ترامب المتعلقة بأن إيران بدأت تشكل خطرا وشيكا.

تحضيرات لرفع سقف الإنتاج من اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة

في المقابل، أكد المتحدث باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي، بأن عملية رفع سقف ومستوى إنتاج اليوارنيوم المخصب والمياه الثقلية قد بدأت منذ أن أمر بها الرئيس الإيراني حسن روحاني.

ويشير تصريح كمالوندي إلى إمكانية أن تزيد إيران سريعاً وبشكل أكثر فاعلية من إنتاجها من اليورانيوم المخصب والمياه الثقلية، وذلك رداً على قرار واشنطن الأحادي بالانسحاب من الاتفاق النووي وعودة العقوبات.

تزامن ذلك مع استبعاد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أي إمكانية لإجراء حوار مع الولايات المتحدة لخفض التوتر المتصاعد بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort