تراجع نسبة تمثيل المرأة في البرلمان الجزائري

أظهرت النتائج الرسمية الأولية للانتخابات التشريعية في الجزائر، تراجعاً كبيراً لتمثيل النساء في البرلمان, حيث بلغ عدد المقاعد التي حصدتها المرشحات 34 مقعداً فقط، وهو ما يمثل 8% من إجمالي مقاعد المجلس الشعبي الوطني البالغ عددها 407 مقاعد نيابية.

وحصدت النساء في برلمان 2012 على 145 مقعداً نيابياً وسُجّلت حينها أكبر نسبة تاريخية لتمثيل المرأة بنحو 31 % من إجمالي عدد مقاعد البرلمان.

وبلغ عدد مقاعد البرلمان التي حصدتها المرشحات في سابع برلمان تعددي في تاريخ الجزائر
34 مقعداً فقط، من أصل 5 آلاف و744 امرأة مترشحة، وهو ما يمثل 8 % من إجمالي مقاعد المجلس الشعبي الوطني البالغ عددها 407 مقاعد نيابية.

وهو الفارق الذي رآه مراقبون بأنه غير عادل بالنظر إلى عدد المقاعد النيابية الملغاة من برلمان 2017 والتي وصلت إلى 55 مقعداً.

كما أن عدد المقاعد التي حصلت عليها المرأة في البرلمان الجزائري “متناقضة” مع قانون الانتخابات الجديد الذي اشترط على الأحزاب والمستقلين “المناصفة” بين الرجال والنساء في قوائم الترشيحات، ولم تتمكن جل القوائم الانتخابية من استقطاب العنصر النسائي إلى قوائمها.

قد يعجبك ايضا