تدهور الحالة الصحية للناشطة الإيرانية المعتقلة بسب إضرابها عن الطعام

أفاد زوج المحامية والناشطة الحقوقية الإيرانية البارزة نسرين ستوده، رضا خندان، بتدهور الحالة الصحية لزوجته بسبب إضرابها عن الطعام لليوم 35 على التوالي.

وقال خندان، إن حالة زوجته الصحية أصبحت مقلقة للغاية، وإنها لا تنوي إنهاء إضرابها عن الطعام حتى تلبية مطالبها، على الرغم من دعوات أصدقاء لها بإنهاء الإضراب.

وأعلنت نسرين ستوده الإضراب عن الطعام احتجاجاً على الظروف التي يعيشها السجناء السياسيون خلال فترة تفشي فايروس كورونا.

وحكم النظام الإيراني على الناشطة بالسجن لمدة 38 عاما، بالإضافة إلى 148 جلدة،

بتهمة “الدعاية ضد الدولة”، و”التجمع والتواطؤ للعمل ضد الأمن القومي”، و”المثول أمام القضاء دون حجاب إسلامي”.

وتنفي الناشطة جميع المزاعم المثارة ضدها قائلة، إنّها تقوم بحملات سلمية فقط من أجل الدفاع عن حقوق المرأة، وإلغاء عقوبة الإعدام.

قد يعجبك ايضا