تدريبات روسية بحرية رداً على مناورات عسكرية للناتو في بحر البلطيق

بالتزامن مع مناورات بحرية ضخمة لحلف شمال الأطلسي في بحر البلطيق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية انطلاق تدريباتٍ عسكريّةٍ في البحر ذاته بمشاركة عشرات السفن البحرية والمروحيات.

وفي إطار هذه التدريبات، غادرت مجموعات بحرية تكتيكية من أسطول البلطيق قواعدها وانتشرت في مناطق محددة بحسب بيان لوزارة الدفاع الروسية.

وتشارك في هذه التدريبات التي تجري حالياً في البر بمركز تدريب في جيب كالينينغراد غراد نحو ستين سفينةً وأربعين مقاتلةً حربية ومروحية.

وفي وقت سابق، شاركت نحو عشرين سفينةً روسية في مناورةٍ بهذه المنطقة أيضاً، تضمنت تدريبات لمقاتلة من طراز ميغ 23، وقاذفة سوخوي 24، بالإضافة إلى مقاتلات روسية حديثة تابعة لسلاح الجوّ.

وفي المقابل يواصل حلف الشمال الأطلسي إجراءَ تدريباتٍ بحرية ضخمة معروفة باسم بالتوبس 22 في بحر البلطيق والتي انطلقت الأحد الماضي بقيادة الولايات المتحدة و بمشاركة سبعة آلاف بحار وطيار ومشاة بحرية من ست عشرة دولة فضلاً عن فنلندا والسويد والتي من المقرر أن تستمر حتى السابع عشر من حزيران / يونيو الجاري.

وقبل بدء هذه المناورات العسكرية المشتركة قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة مارك مايلي إن انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو سيكون إشكاليةً كبيرةً، لروسيا، وسيترك موسكو في موضع عسكري صعب، نظراً لأن بحر البلطيق سيكون محاصراً بالكامل من دول الناتو، باستثناء منطقة كالينينغراد الروسية ومدينة سان بطرسبرغ والمناطق المحيطة بها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort