تدخين السجائر الإلكترونية قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة

كشف باحثون أن استخدام السجائر الإلكترونية لفترة قصيرة من الزمن، بضعة أشهر فقط، قد يؤدي إلى تطور بكتيريا خطيرة مرتبطة بمشاكل صحية كبيرة مثل أمراض اللثة وحتى سرطان الفم.

وتزدهر البكتيريا في أفواه مستخدمي السجائر الإلكترونية، وتتضمن ميكروبات مختلفة مسببة للعدوى مشابهة لتلك الموجودة في أفواه المصابين بالتهاب اللثة.

وبعد ثلاثة أشهر من الاستخدام اليومي، وجد الباحثون أن فم المستخدم كان مرتعاً للكائنات الحية الدقيقة المرتبطة بفقدان الأسنان، وإذا تركت دون علاج، قد ترتبط بأمراض القلب والرئة.

ووجدت الدراسة، التي أجرتها جامعة ولاية أوهايو، أن البكتيريا تتراكم بشكل مستقل عن وجود النيكوتين.

ويعتقد فريق البحث، الذي نشر الدراسة في مجلةScience Advances، أن الجاني هو السوائل الساخنة الموجودة في السجائر الإلكترونية.

وقال المعد البارز في الدراسة البروفيسور، بورنيما كومار، من جامعة ولاية أوهايو: “إن السجائر الإلكترونية تضر بشكل كبير بالبيئة الفموية، والتغيير يحدث بشكل كبير وعلى مدى فترة زمنية قصيرة”.

وقام الباحثون بمحاكاة بيئة التدخين لكل من السجائر العادية والإلكترونية، وكشفت أبخرة السجائر الإلكترونية عن تطور البكتيريا الأكثر ضررا.W

قد يعجبك ايضا