تحقيق يكشف “تجسس” أنقرة على معارضين أتراك

 

تحقيقٌ استقصائيٌّ أجرته قناة “زد دي إف” الألمانية، كشفت فيه شهادات معارضين أتراك ومسؤولين ألمان، تعرضوا للتهديد من قبل أئمة مساجد، على خلفية مواقفهم المناوئة لرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

ووفقاً للتحقيق يعتمد النظام التركي ووكالة مخابراته بشكلٍ كبيرٍ على المساجد التّركية، التي تعمل تحت مظلة الاتحاد التركي الإسلامي للشؤون الدينية، المسمّاة “ديتيب”، أكبر منظمةٍ إسلاميةٍ في ألمانيا، وتدير أكثر من تسعمئة مسجد في ست عشرة ولاية، حيث يُطلب من أئمة المساجد جمع معلوماتٍ عن أماكن تواجد المعارضين الأتراك والسياسيين الألمان.

وكانت اللقاءات التي أجرتها القناة الألمانيّة مع مواطنين أتراك لجؤوا إلى ألمانيا بعد محاولة الانقلاب المزعومة ضد أردوغان عام ألفين وستة عشر، قد أفادت بتعرضهم لتهديداتٍ مباشرةٍ من أئمة المساجد بسبب انتقادهم لسياسة النظام التركي.

ووفقاً للتحقيق الاستقصائي لم يقتصر التجسس الذي يُمارسه النظام التركي على المعارضين والمُنتقدين لها الفارين إلى ألمانيا، بل شمل أيضاً شخصياتٍ سياسية ألمانية وبرلمانيين من أصولٍ تركيةٍ وكردية.

العضو بحزب اليسار في البرلمان الألماني، سيفيم داجديلين، أعربت عن تخوّفها من عمليات التّجسس التي تديرها تركيا، محمّلة الحكومة الألمانية الحالية المسؤولية عن كل ما يحصل من عمليات تجسسٍ وانتهاكاتٍ في ألمانيا.

وبحسب التّحقيق بلغ عدد الذين يعملون في عمليات التجسس لأردوغان ونظامه في مختلف أنحاء ألمانيا نحو ثمانية آلاف شخص، مما يجعلهم أشبه بجيشٍ من الجواسيس.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort