تحقيق في ملابسات وفاة السوريين في مخيّم عرسال

فتح القضاء العسكري اللبناني تحقيقاً في ملابسات وفاة أربعة سوريين على إثر توقيفهم في مخيّمين للنازحين شرق البلاد، ممّا أثار موجةً من الاحتجاجات والغضب لدى ناشطين لبنانيين ومعارضين سوريين.

وقامت جماعاتٌ حقوقية بطلب فتح تحقيقٍ بملابسات هذه القضية، أبرزها هيومن رايتس وتش، وتم فتح التحقيق بعد دعوة وزير الدولة لشؤون حقوق الإنسان أيمن شقير يوم الخميس، معتبراً أنه من المهم الحفاظ على صورة الجيش ومنع أيِّ شائعاتٍ قد تكون مغرضة.

وقال مصدرٌ عسكري، إن ثلاثة أطباء شرعيين وبموجب إشارةٍ من القضاء العسكري، أخذوا السبت عيّناتٍ من الجثث، لفحصها في المختبرات، بناءً على طلب محامين يمثّلون أهالي الضحايا، وبناءً على مطالبات هيئات ومنظماتٍ حقوقية وانسانية، كي لا يبقى مجالاً للتشكيك.

ويُذكر، أن الجيش اللبناني دخل الى مخيّم عرسال، يوم الجمعة، وقام بتفتيشه واعتقال 350 شخصاً، ضمن مداهمةٍ استهدفت متشدّدين إسلاميين، على حدِّ زعمه.

ankara escort çankaya escort