تحرير 42% من مدينة الرقة وداعش تحتجز 600 مدني في حي الطيار

تشهد سبعة أحياء في مدينة الرقة اشتباكات عنيفة، تمكّنت خلالها قوّات سوريا الديمقراطية من التقدّم في مواقع جديدة لتنظيم “داعش” الإرهابي لتحرر 42% من مدينة الرقة.

وأعلنت قوّات الديمقراطي بأنها حررت 70% من حي “هشام عبدالملك” في الجهة الجنوبية للمدينة، بذلك تكون قد كسرت الدفاع الثاني للتنظيم، في حين تستمر الاشتباكات على عدّة محاور داخل الحي.

هذا وتقدّم الديمقراطي في أحياء “الدرعية، الرقة القديم، اليرموك، النهضة، البريد، هشام عبدالملك والروضة”، قتل خلالها عدد من عناصر التنظيم.

من جانبها بدأت الفرق الخاصة التابعة لقوات الديمقراطي بتمشيط النقاط المحررة، حيث استولى المقاتلون على كميّة كبيرة من الأسلحة والعتاد والذخائر، من بينها مضادّات دروع تركية الصنع.

كما طالت عمليات التمشيط عدّة قرى ومزارع في الريف الشمالي الشرقي للمدينة، حيث تمّ العثور على ألغام محليّة الصنع وكميّة من الذخائر.

وفي السياق ذاته، أفاد الناجون من حي الطيار بأن “داعش تحتجز ما يقارب الـ600 مدني في الحي، والتنظيم يقتل كل من لا ينصاع لأوامره أو يتحرك حسب توجيهاته”، كما انفجر صباح اليوم لغم وضعه داعش على عتبة أحد المنازل في حي المشلب، وأدّى الانفجار إلى فقدان أحمد الساهل لحياته، وذلك أثناء تفقّده لمنزله المحرّر، بينما أُصيب أحد جيرانه بجروح بليغه.

إنسانياً، صرّحت قوّات الأمن الداخلي في مدينة الطبقة، بأنها حرّرت طفلتين إيزيديتين من قبضة التنظيم الإرهابي، حيث عاهدت القوّات بإعادة الطفلتين إلى ذويهما في قرية “دوكري” في قضاء شنكال (سنجار) غرب الموصل، وكانت قوّات الأمن وقوات الديمقراطي قد تمكّنت من تحرير نحو 140 امرأة وطفلة إيزيدية من تنظيم داعش، منذ بدأ المعركة على التنظيم في الرقة.

ankara escort çankaya escort