تحذير بريطاني من مخاطر بطاريات الزومبي المستعملة

بعد أن رصدت كاميرات المراقبة عشرات الحرائق الصغيرة الناجمة عن انفجار بطاريات الزومبي، حذّرت هيئة التجارة والصناعة وجمعية الخدمات البيئية في بريطانيا من مخاطر البطاريات المستعملة في مصانع إدارة النفايات وإعادة التدوير، إذا لم يتم تدويرها أو التخلص منها بالشكل الصحيح.

وأوضحت الهيئة أن وجود البطاريات المستعملة بشكل متجاور وبكميات كبيرة في معامل تدوير البطاريات، يرفع احتمالات نشوب حرائق قد تعرض حياة العاملين فيها للخطر.

وتكمن خطورة البطاريات المستعملة في إمكانية سحقها أو ثقبها، مما يجعلها بمثابة قنابل موقوتة، حيث يمكن أن تشتعل بطاريات الليثيوم والنيكل، كما يمكن أن تنفجر من تلقاء نفسها إذا تلفت.

وتستخدم البطاريات في العديد من المنتجات مثل الهواتف وأجهزة الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية والألعاب وماكينات الحلاقة والسجائر الإلكترونية وغيرها.

يُشار إلى أن جمعية الخدمات البيئية في بريطانيا رصدت نحو 250 حريقاً في المؤسسات التابعة لها، كان 38 في المئة منها بسبب بطاريات الليثيوم.

قد يعجبك ايضا