تحذير أممي من تزايد تعاطي المخدرات وتأثيرها على الصحة النفسية

بعد زيادة نسبة الأشخاص الذين يعانون من اضطراباتٍ نفسيّة وحالاتِ الانتحار المرتبطة بتعاطي المخدرات، كشف تقريرٌ للأمم المتحدة اليوم الإثنين، زيادةَ تعاطي القنّب بشكلٍ منتظم جرّاء قيام مناطقَ من بينها ولاياتٌ أمريكيّةٌ مختلفة، بإضفاءِ الشرعيّة على استخدامه.

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، قال في تقريره السنوي بشأن المخدرات في العالم، إنّ القنّب يعدّ من أكثرِ المخدرات استخداماً في العالم، بالإضافة إلى زيادة انتشار الحشيش والماريجوانا في السوق.

التقرير السنوي أوضح، أنّ التجارب السابقة في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا تشير إلى أن مناطق الصراع يمكن أن تشكّل عاملَ جذبٍ لصنع المخدرات الاصطناعية، مشيراً إلى أنّ هذا التأثير يمكن أن يكون أكبرَ عندما تكون منطقة الصراع بالقرب من الأسواق الاستهلاكية الكبيرة.

ووَفق التقرير السنوي، فإنّ أحدث البيانات أوضحت، أن نحو مئتَين وأربعةٍ وثمانينَ مليونَ شخصٍ أي أكثرَ من خمسةٍ في المئة من سكان العالم تعاطوا مخدرات مثل الهيروسين أو الكوكايين أو الأمفيتامينات عام ألفين وعشرين، من بينهم استخدم نحو مئتين وتسعة ملايين شخصٍ القنّب.

هذا وأضفت ولاياتٌ أمريكيّةٌ مختلفةٌ الشرعيةَ على الاستخدام غير الطبي للقنّب بدءاً من واشنطن وكولورادو في عام ألفين واثني عشر، وقد أقرته أوروغواي في عام ألفين وثلاثة عشر، وكذلك كندا في عام ألفين وثمانية عشر، واتخذت دولٌ أخرى خطواتٍ مماثلة، لكن التقرير ركّز على تلك الدول الثلاث.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort