تحذيرات من كارثة إنسانية بسبب القطع المتعمد لمياه الفرات

يواصل النظام التركي القطع المتعمد لمياه نهر الفرات وخفض حصة سوريا من مياه النهر، الأمر الذي ينذر بوقوع كوارث إنسانية وبيئية في المنطقة.

وبحسب مراقبين أدى القطع المتعمد من قبل النظام التركي لمياه نهر الفرات الذي يعتبر مصدر رئيسي لمياه الري والشرب بالإضافة إلى توليد الطاقة الكهربائية في سوريا إلى انخفاض منسوب مياه النهر لمستويات قياسية.

كما أدى نقص منسوب المياه في نهر الفرات إلى خروج العديد من محطات مياه الشرب المقامة على النهر عن الخدمة بالإضافة إلى تدني انتاج المحاصيل الزراعية وبالأخص محصول القمح.

الجدير ذكره، أن حصة سوريا من مياه نهر الفرات هي 500 متر مكعب في الثانية، بموجب اتفاقية عام 1987 بين دمشق وأنقرة لكن الأخيرة تتعمد خفض حصة سوريا من مياه النهر ومحاولة الضغط على السوريين بأي شكل كان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort