تحذيرات من جرّ العراق لمستنقع الصراع الأمريكي الإيراني

في ظل استمرار وتصعيد التوتر بين الجانبين الأمريكي والإيراني يخشى العراق من ارتدادات هذا الواقع عليه.

النائبة وحدة الجميلي حذرت من مغبة جرّ العراق للصراع الأمريكي الإيراني بواسطة بعض السياسيين والفصائل المسلحة الموالية لإيران في العراق.

الجميلي دعت أيضا الشخصيات الموالية لإيران إلى تغليب مصلحة العراق فوق المصالح الخارجية والمنافع الخاصة وعدم إدخال البلاد في صراع مع أمريكا ودول المنطقة لصالح إيران بعد التصعيد الحاصل بين طهران وواشنطن.

المخاوف من احتمال تحريك طهران للفصائل العراقية المسلحة الموالية لها ضد الوجود الأمريكي وتبعات ذلك على العراق، ازدادت عقب تحذيرات من مسؤولين أمريكيين من مغبة تعرض القوات الأمريكية من هجمات قد تشنها هذه الفصائل.

السيناتور الأمريكي ماركو روبيو حذر بأن أي ضربة تتعرض لها القوات الأمريكية من قبل الفصائل المسلحة العراقية ستعتبرها واشنطن هجوماً مباشراً من إيران وعلى هذا الأساس سيتم التعامل ولن تفرق الضربات الأمريكية ما بين الفصائل العراقية والحرس الثوري الإيراني، مؤكداً أن الجميع سيكون تحت مرمى النيران.

وفي محاولة لإظهار رفض العراق للتدخلات الإجنبية في شؤونه الداخلية، أكد النائب عن تحالف سائرون غايب العميري أن العمل سيكون من خلال تشريع داخل مجلس النواب العراقي يمنع أي تدخل أجنبي في الشأن الداخلي للعراق من أي جهة سواء كانت عسكرية أو استشارية أو حتى للسفارات والبعثات الدولية الأخرى.

العميري ألمح إلى إدراج القانون ضمن جدول أعمال الجلسات المقبلة تمهيداً للتصويت النهائي عليه، مشدداً في الوقت نفسه على الاتجاه لإلغاء الاتفاقية الأمنية واتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة سابقاً بين الحكومة العراقية والولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا