تحذيرات من احتمالية حدوث مجاعة كارثية في جميع أنحاء اليمن

بعد أن دخل حظر تصدير القمح الهندي حيّز التنفيذ قبل يومين فقط، حذّرت مجموعة “هائل سعيد انعم” التي تعتبر أكبر شركة والمستورد الرئيسي للقمح في اليمن، من احتمالية حدوث مجاعة كارثية في جميع أنحاء البلاد.

المجموعة رأت أنه بدون اتخاذ إجراءات عاجلة فإن التطورات الأخيرة ستدفع أزمة الأمن الغذائي في البلاد إلى نقطة اللا عودة، داعيةً الى اتخاذ تدابير استثنائية للحفاظ على الإمداد المستمر من هذا الغذاء الأساسي اليومي وإحداث برامج مساعدة لمئات الآلاف من الناس قبل فوات الأوان.

وناشدتِ المجموعةُ قادةَ المجتمع الدولي لمساعدة اليمن الذي أوشك على معاناة من الجوع الشديد في غضون الأشهر القادمة في ظل ارتفاع أسعار القمح العالمية وتضاؤل مخزون القمح في البلاد وتناقص القوة الشرائية للقطاع الخاص ما يمنع وصول إمدادات كافية من المواد الغذائية الأساسية إلى هذا البلد.

كما اقترحتِ الشركةُ على المجتمع الدولي إنشاءَ صندوقٍ خاصٍّ لتمويل مشتريات القمح في الأسواق العالمية وتغطية التكلفة الكبيرة لاستيراد المنتجات الغذائية إلى اليمن.

مجموعة “هائل سعيد أنعم” دعت إلى تمديد شروط الدفع لمستوردي الأغذية في تعاملاتهم مع الموردين الدوليين للمساعدة في تأمين وتنفيذ العقود التجارية البالغة الأهمية في ضمان إمدادات ثابتة من المواد الغذائية.

ويشتري اليمن ما يقرب من ثلث احتياجاته من القمح من أوكرانيا وروسيا، وسيؤدي فقدان مثل هذه النسبة الكبيرة من مصدر القمح في البلاد، والذي تعتمد عليه المجتمعات التي هي بالفعل على حافة المجاعة لإنتاج الأغذية الأساسية اليومية، مثل الخبز، إلى تفاقم أسوء أزمة إنسانية في العالم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort