تحذيرات من احتلال تركيا مساحات واسعة من إقليم كردستان

يشهد إقليم كردستان منذ أيام تطوّراتٍ عسكريةً خطيرة، تمثّلت بإرسال جيش النظام التركي تعزيزاتٍ تضمّ آلياتٍ ثقيلةً إلى مناطقَ في محافظة دهوك، استعداداً لشن عملية عسكرية واسعة، وسط صمتٍ مطبق من قبل الحكومة العراقية المركزية وحكومة الإقليم، حيال ما يتعرّض له العراق من هجماتٍ ومخطّطاتٍ تستهدف سيادته.

منظمة السلام العالمي الأمريكية تطرّقت إلى هذه التحرّكات والتعزيزات الخطيرة وقالت إن القوات التركية نقلت أكثر من ثلاثمئة دبابةٍ خلال الأيّام العشرة الماضية إلى قرى بمحافظة دهوك وتستعدّ لتنفيذ عمليةٍ عسكريةٍ واسعةِ النطاق هناك.

المنظمة العالمية الأمريكية أشارت في تقرير أعده فريقها المختص بشؤون كردستان إلى أنّ الجنود الأتراك شوهدوا وهم يتحركون في قرى كيسته وآردنا وجلكي وبابيري وأوره وسررو في ناحية كاني ماسي، منبهةً إلى خطر هذه التحرّكات على الحياة اليومية والأنشطة الزراعية في تلك المناطق، خاصّةً أنّ جيش النظام التركي لا يسمح لأيّ مدنيٍّ بالمرور إلّا بعد التحقيق معه والتدقيق في أوراقه الثبوتية.

منظمة: إقليم كردستان مهدد بفقدان السيطرة على ثلاثة أرباع أراضي محافظة دهوك

وبحسب التقرير الأمريكي فإن تركيا تسعى إلى رسم خطٍّ أمني يبدأ من منطقة شيلادزي ويمتدّ إلى قضاء باتيفا ويمرُّ عبر ناحية ديرلوك وبامرني وبيكوفا بحيث تكون جميع القرى والبلدات والأقضية والنواحي والوديان والأراضي ومصادر المياه خلف هذا الخط تحت السيطرة العسكرية للجيش التركي والوصول إلى جبل هفت تبق، في منطقة شلادزي واحتلال سلسلة جبال كارا ما يعني فقدان حكومة إقليم كردستان بين سبعين وخمسة وسبعين في المئة من سلطتها على محافظة دهوك.

عضو فريق منظمة السلام العالمي الأمريكية كاميران عثمان تحدث لوسائلِ إعلامٍ محلية عن مخاطر الهجوم التركي، محذراً من أن شن تركيا لعملية يعرّض العشرات من القرى والنواحي للخطر ويشرّد المئات من العوائل، وعليه فإن جزءاً مهماً من أرض إقليم كردستان بحسب كاميران، سيقع بيد الجيش التركي ومن الصعب أن يعود إلى سيطرة حكومة الإقليم والعراق مرة أخرى.

 

غياث سورجي: صمت الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان إزاء الخرق التركي مخجل جداً

في السياق، قال القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستان غياث سورجي لوكالة بغداد اليوم الإخبارية، إنّ الجيش التركي نصب نقاط تفتيش رئيسية على طريق بامرتي – العمادية، ما يعد تجاوزاً خطيراً على سيادة العراق، مضيفاً أن صمت حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية مخجل جداً، ومشدداً في الوقت نفسه على ضرورة التحرك سريعاً.

 


حركة حرية المجتمع الكردستاني تدعو العراق لاتخاذ موقف حازم حيال انتهاكات تركيا

بدورها حذّرت حركة حرية المجتمع الكردستاني من تصاعد العمليات العسكرية التركية في إقليم كردستان ودعت في بيانٍ الرئيس العراقي لاتخاذ موقفٍ حازم للرد على الانتهاكات، مؤكدةً أن التعزيزات التركية تشكّل خطراً كبيراً ومخططاً لاحتلالٍ دائم. ودعت القوى الوطنية والشعب العراقي لرفض التواطؤ مع الجيش التركي المحتل.