تحذيرات من أوضاع كارثية تترصد أوروبا بسبب المناخ

قد تواجه أوروبا أوضاعاً “كارثيةً” إذا لم يتم تقييم المخاطر المناخية التي تواجهها، هذا ما حذّرت منه الوكالة الأوروبية للبيئة، موضحةً أنها بلغت مستوى حرجاً.

الوكالة الأوروبية قالت في بيان قدمت فيه أول تقرير لها حول تقييم المخاطر المناخية في أوروبا، إن الحرارة الشديدة والجفاف وحرائق الغابات والفيضانات التي شوهدت في السنوات الأخيرة بأوروبا ستتفاقم وستؤثر في الظروف المعيشية في كل أنحاء القارة.

التقرير أشار إلى أن التأثيرات المجتمعة لموجات الحرارة البحرية والتحمض واستنفاد الأكسجين في البحار وغيرها من العوامل تهدد عمل النظم البيئية البحرية ما قد يؤدي إلى خسارة كبيرة في التنوع البيولوجي.

إلا أن الوكالة الأوروبية أقرت في الوقت نفسه بـ”تقدم كبير” أُحرز لناحية “فهم المخاطر المناخية والاستعداد لهذه المخاطر.

مديرة الوكالة لينا يلا-مونونين شددت خلال مؤتمر صحافي على أن “هذه الأحداث تمثل الوضع الطبيعي الجديد ويجب أن تكون أيضاً بمثابة طلقة تحذيرية”. مضيفةً، أنه يجب فعل المزيد واعتماد سياسات أقوى.

وبحسب الوكالة الأوروبية للبيئة، فإن المناطق الأكثر عرضةً للخطر هي تلك الواقعة في جنوب أوروبا بسبب الحرائق والنقص في المياه الأمر الذي يخلّف تأثيراتٍ في الإنتاج الزراعي، مشيرةً إلى أن شمال أوروبا لم يسلم من الآثار، وهذا ما تظهره الفيضانات الأخيرة في ألمانيا أو حرائق الغابات في السويد.

قد يعجبك ايضا