تحذيرات طبية من تزايد إصابات كورونا في ظل عدم التقيد بالتباعد في شمال وشرق سوريا

في مقابلة مع قناة اليوم، حذر الطبيب الإسباني بيدرو العامل في مجال مكافحة فايروس كورونا المستجد بمناطق شمال شرق سوريا، ضمن منظمة “nes” الدولية، من تزايد أعداد المصابين بالفايروس في ظل عدم الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

الطبيب الإسباني اعتبر أن استمرار التجمعات الكبيرة في مناطق شمال شرق سوريا، دون الالتزام بارتداء الكمامات في الأماكن والمناسبات العامة، يزيد من المخاوف من انتشار كبير للمصابين بالفايروس المستجد، الأمر الذي يجعل فرض حظر كامل للتجول مطلباً ضرورياً.

بيدرو، أوضح أن منظمة nes سجلت خلال الأيام القليلة الماضية، أكثر من مئة وثلاثين حالة إصابة بالفايروس في مناطق الشمال السوري، داعياً إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات لمنع الانتشار الأفقي للمصابين عبر الالتزام بارتداء الكمامات ومنع التجمعات الكبيرة، بما في ذلك الأعراس والجنازات.

الطبيب الإسباني، أشار إلى أهمية نشر الوعي الصحي بين السكان، والتوعية بضرورة التوجه إلى الطبيب عند الشعور بأي أعراض لكورونا، من أجل الخضوع للاختبارات الضرورية والحصول على رعاية طبية مناسبة، الأمر الذي يساهم في حصر أعداد الإصابات ومنع الانتشار الكبير للفايروس.

كما نوه بيدرو إلى الصعوبات الكبيرة التي تواجهها مناطق شمال شرق سوريا، فيما يتعلق بالحصول على التجهيزات والمعدات الطبية اللازمة لمواجهة كورونا، واللقاح اللازم لمواجهة الفايروس، في ظل عدم توفر الإمكانيات المادية اللازمة لتأمين اللقاح.

قد يعجبك ايضا